آخر العناوين
فنون درامية

حوار فني صريح مع الفنان علاء بو فضيل

حاورته - فاطمة سالم

في كل مرة يتجدد بنا اللقاء مع فنان نتحاور معه عن عمله الفني الذي حقق من خلاله النجاح الباهر وسعي حتي يسجل قدراته الفنية مع الكاميرا والأضواء ولقطات يجسد من خلالها عمل فني راقي معنا في حوار اليوم المخرج علاء بو فضيل وهو من مواليد 1981 من مدينة طبرق يروي لنا قصة عشقه للفن والكاميرا وعن مسيرته الفنية الزاخرة بالأعمال الفنية التي  نالت اعجب المشاهدين .

وتوجهت له بعدد من الأسئلة وكانت البداية معه بهذا السؤال .

_ يسعدنا ان تروي لنا كيف بداء المخرج علاء رحلته الفنية مع الإخراج رغم انني نعرف انك تتقلد إدارة مدرسة اي تعمل أيضا في مجال التعليم ؟

  شكرا لك أستاذة فاطمة ولصحيفتكم الموقرة علي هذا الاهتمام الجميل الذي يعني الكثير لكل فنان ليبي  اما عن سؤالك الحقيقة انا موظف بقطاع الثقافة والإعلام منذ عام 2005م وبداء مشواري مع الفن من خلال  المسرح عام 1996 م مع فرقة ام الفن المسرحي بطبرق  ومنها أسست فرقة نسيم الحياة للمسرح عام 2000 م كنت حينها ممثل فقط لعدة سنوات ثم عملت مع  عدة مخرجين منهم المرحوم عبدالله ياسين والمرحوم عزالدين المهدي ومنصور سرقيوه وفرج بوفاخره وبعدها تحصلت على دورة في مجال الاخراج على يد الراحل المخرج عبدالعزيز الحضيري  اما بالنسبة للتعليم هو مشروع خاص تم تأسيسه عام 2014م  والحمد لله .

– هل درست  فن الإخراج اما هي كانت عند موهبة بالفطرة لديك؟

لا ليست دراسة إنما من خلال الدورات المحلية واجتهاد شخصي فقط .

– كيف تم التوافق بين فن الإخراج والإدارة في مجال التعليم ؟

 كما قلت سابقا انني نعم اشتغل في مجال التعليم الخاص بي وذلك بحمد لله لدي إداريين ممتازين يسيروا العمل علي اكمل وجه وما التوفيق الا بأذن الله عز وجل .

-اول عمل قام علاء بو فضيل بإخراجه؟

اول الأعمال التي قمت بإخراجها كانت علي المسرح وهي “ اسكتشات “ مسرحيه والعمل المسرحي المتكامل المتحصل فيه على جائزة إخراج الترتيب الثاني بمهرجان الشباب بنالوت وأيضا شاركت بمسابقة الشهيد محمد نبوس بقناة ليبيا الاحرار وتحصلت على جائزة الترتيب الثالث بالإعلانات الإرشادية اما اول عمل دراما كوميدي مسلسل رمضاني بعنوان “امصوقرها”وثاني أعمالي لم يري النور الى يومنا هذا وتم تنفيذه  بالعام الماضي وهو عمل مشترك ليبي سوري يحمل عنوان “ العهد مهيار” كما شاركت في مهرجان الشباب للمسرح نالوت   بعمال مسرحي بعنوان “ الصداع “ .

 _ هل المخرج هو الذي يختار المكان المراد تصوير فيه او يكون اتفاق بينك وبين الكاتب ؟

طبعا بكل تأكيد المخرج من خلال قراءة القصة والسيناريو لديه خيال واسع جدا مش بس العبدلله أي مخرج يدرس السيناريو جيدا وما يتخيله الكاتب من مواقع والمخرج هو من يختار الموقع المناسب بما يناسب السيناريو له لأنه هناك بعض الكتاب لا يتواجدون بمواقع التصوير  مع اني ضد ذلك وأقول ان المخرج اولا وأخيرا هو سيد العمل   .

_ كيف تصف لنا وجودك خلف الكاميرا لمراقبة فن الإخراج ؟

 مسؤولية كبيرة جدا أن تكون سيد لعمل ما وخلف الكاميرا وأيضا الصوت هذا الموضوع ان تكون خلف الجميع تراقب كل شيء امر مرهق ومتعب وصعب في نفس الوقت ولكن تضل المتعة والتحدي وجمالية العمل الجماعي المتقن .

 _ هل يمكن لنا معرفة جديد الذي سوف تقدمه ومع من ؟

نعم بعون الله لدي عمل جديد سلسلة صورة من حكايتنا (ام الخير) دراما اجتماعية كوميدية من اخراجي وقصة وسيناريو وحوار للكاتبة الفنانة نجلاء الأمين مع شركة الفراشة الذهبية للإنتاج الفني وهذا اول عمل وأول تعاقد مع هذه الشركة .

– نعرف ان المخرج علاء تعامل مع كتاب عرب ياريت تعطنا فكرة عن هذه التجربة الليبية العربية ؟

انها التجربة الأولى من نوعها ولأول مرة وكانت تجربة رائعة جدا وسلسه وبالفعل أقول لك شيء ان السيناريو والحوار لدينا بعض الكتاب  الليبيين افضل بكثير من الكتاب العرب عندما قرأت القصة والسيناريو والحوار للكاتبة نجلاء شاهدت الفرق الكبير بين الكتاب العرب والليبيين.

– سمعنا من عدد من الفنانين ان الإعلام الليبي لا يهتم ولا يقف مع  الفنان الليبي فماذا تقول مخرجنا علاء عن هذا الأمر؟

بالفعل الإعلام الليبي لديه مشكلة بالمالية ربما نقول ان هناك محاباة بسيطة لبعض المخرجين والكتاب والفنانين ولكن دعونا نقول هناك من الفنانين بدون تخصيص هناك من فرض اسمه على الساحة الإعلامية بالطبع يجد الدعم المادي والمعنوي من القنوات سأقول شيء في النهاية العمل والفنان والمخرج والكاتب هو من يفرض نفسه على الساحة وما التوفيق الا من عند الله

– ماذا عن المشاركات الخارجية  ؟

 كانت لي مشاركات دولية في المجال المسرحي فقط حيث شاركت كممثل رئيسي عام 2000 ف ضمن مسرحية “سارق الشمس “ تأليف الأستاذ عبد الله علي نوح ومن إخراج الأستاذ محمد القديري وتحصلت هذه المسرحية على العديد من الجوائز في المهرجانات التالية المهرجان الجامعي “المنستير “ بتونس – مهرجان الجامعة اللبنانية الأمريكية “ببيروت “ مهرجان جامعة عين سردون “بالمغرب “ .ومن إخراج الأستاذ علي القديري وتحصلت هذه المسرحية على العديد من الجوائز في المهرجانات التالية المهرجان الجامعي “المنستير “ بتونس – مهرجان الجامعة اللبنانية الأمريكية “ببيروت “ مهرجان جامعة عين سردون “بالمغرب “ .

– كلمة في ختام حوارنا لمن يرسلها المخرج علاء بو فضيل ؟

أخيرا وليس اخرا التفاؤل هو الإيمان الذي يؤدي إلى الإنجاز و لا شيء يمكن أن يتم دون الأمل و الثقة  وانا على ثقة وتفاؤل من انه الفنان بصفة عامة والفن الليبي سيرتقى وله سنوات يحاول الجميع نبدأه من الوزارة والهيئة والفنان وشركات الإنتاج قدمت الأفضل وستتقدم من الأفضل الى الأفضل والأروع  شكرا لصحيفتكم والي كل العالمين بها ولك صحفيتنا الغنية عن التعريف التي دائما مهتمة بالمجال الفني الأستاذة فاطمة لك تحياتي والقادم افضل بعون الله .

فنون طرابلس

فنون طرابلس

About Author

صحيفة فنية تهتم بأنواع الفنون السبعة

0 0 أصوات
تقييم المقال

اترك رد

0 تعليقات
ردود مضمنة
عرض كل التعليقات

قد يعجبك أيضا

إذاعة وتلفزيون ذاكرة الفنون فنون درامية

نجم الدراما الليبية – الفنان عبد الحميد حسن.

  كتب – فوري بن ميلاد      شهدت الدراما الليبية منذ انطلاقتها مولد الكثير من الفنانين المتميزين منهم من اخذ
إذاعة وتلفزيون فنون درامية مسرح

لقاء مع الفنان محمد بن يوسف

جاء عشقي للفن منذ الصغر وكم يعرف الجميع وهذا العشق كان يستهويني  خاصة الإعمال الدينية والتاريخية التي فضالة التمثيل أدور
0
للتعليق على المقال.x
()
x